يتاح للطالب مدة 30 يوماً من تاريخ انتهاء تسجيله للخضوع للامتحان النهائي مع تمكنه من إعادة الامتحان في أي وقت يشاء لمرتين خلال تلك المدة في حال إخفاقه في المحاولة الامتحانية الأولى. وتعتبر مدة 30 يوماً مدة كافية للتعامل مع أي ظروف طارئة قد تعيق الطالب وتمكنه من التقدم للامتحان النهائي. ولا يتاح للطالب الحصول على أي تمديد بعد انتهاء مدة 30 يوماً المتاحة للخضوع للامتحان النهائي.