بدء موضوع جديد

التحضير لاختبار الماجستير التخصصي في علم النفس الإكلينيكي

أنا احضر الان للاختبار و لدي بعض الاستفسارات بخصوص الاختبار ١_ هل تاريخ الرقمي من ضمن الاختبار ٢_ على ما يجب التركيز قبل الاختبار ٣_ أفضل طريقة للتجهيز قبل الاختبار شاكرة تعاونكم
تعليق واحد

السيد(ة)  بشائر محمد عثمان عدولاي المحترم(ة) .



تحية طيبة و بعد.


يرجى أخذ العلم بأنه لا يتم التركيز على التواريخ الرقمية في الامتحان كما يرجى العلم بأن التحضير لامتحان التقييم العلمي يعتبر مهمة ذات طابع يتعلق بمنهجية الطالب في التحصيل العلمي وخبراته السابقة في ذلك الميدان. و على الرغم من ذلك فإن هناك مجموعة من النصائح العامة التي قد تسهل عملية تلقي المعلومات المطلوبة في المقررات الدراسية على الطالب وتمثلها معرفياً تمهيداً لاجتيازه امتحان التقييم العلمي الشامل بنجاح دون أي عوائق. وفيما يلي عرض مختصر لتلك النصائح:


     1- القراءة الأولى الماسحة: حيث ينصح الطالب بقراءة المادة العلمية المطلوبة منه في أي مقرر دراسي في المرة الأولى قراءة اطلاعية مسحية تهدف إلى التعرف على المادة العلمية المطلوبة وتقييم كم المعارف الجديدة فيها والتي سوف يحتاج الطالب لبذل الجهد والوقت لاستيعابها ورسم الخطة المبدئية لأجل تحقيق ذلك.



     2- القراءة الثانية المتمعنة: وتتمثل في التركيز على النقاط المعرفية الجديدة التي تحتاج إلى قراءة متمعنة وتفكر فيها لأجل تفهمها واستيعابها بشكل شامل، وهذه المرحلة قد تتضمن في بعض الحالات قراءة نفس الفقرة أو الموضوع في المقرر الدراسي أكثر من مره لضمان استيعابه بشكل كامل



     3- القراءة الثالثة التقييمية: والتي تتمثل في عملية مراجعة سريعة للمادة العلمية وسؤال الطالب نفسه عند قراءة أي عنوان لفقرة بالمقرر الدراسي. ماذا أعرف عن هذه الفقرة؟ ومن ثم الإجابة عن هذا السؤال ومقارنة الإجابة بالمحتوى الفعلي للفقرة واتخاذ القرار الملائم التالي لتلك الإجابة بضرورة المراجعة للفقرة التالية أو اعتبارها من المعارف التي تم استيعابها بشكل وافٍ تمهيداً للانتقال إلى غيرها.



وتجدر الإشارة هنا إلى تلك المراحل الثلاثة تتداخل مع بعضها في بعض الأحيان وحسب قدرات الطالب ومعرفته السابقة بالمادة العلمية التي يتحدث عنها المقرر الذي يدرسه. وإن اعتماد الطالب هذه المنهجية العامة في التفاعل مع المقررات الدراسية كفيل باجتياز الطالب لامتحان التقييم العلمي الشامل دون أي صعوبات نظراً لأن الأسئلة في امتحان التقييم العلمي تعتمد مبدأ الاستنباط والتفهم لمحتوى المقررات الدراسية دون أن تركزاً أبداً على مبدأ الاستحفاظ والاستذكار وبالتالي فإن التفهم والاستيعاب الجيد للمادة العلمية هو الكفيل بالنجاح دون إرهاق الطالب بالتركيز على مهارات الاستذكار والاستحفاظ والتلقين الأصم.



وقد يكون من المفيد ختام هذا الملاحظات العامة التي تهدف إلى توجيه الطلاب الأعزاء للطريق الأنجح والأسهل للنجاح في امتحان التقييم العلمي الشامل تذكر الحقيقة الثابتة غير المتغايرة أبداً بأن:


" من جد وجد ومن سار على الدرب وصل"



كما يرجى أخذ العلم بأنه متاح لكم الولوج إلى الامتحان التجريبي فيمكن للطلبة الدارسين باللغة الإنجليزية البدء في أداء الإمتحان التجريبي باللغة الإنجليزية مباشرة من خلال الولوج الى الرابط االتالي وادخال بيانات الإسم الأول والإسم الأخير الخاصة بهم :



https://secureconnection.runexam.com/openquiz.aspx?quiz=C1746A846A944B11801577240CE657DC



و سوف يتاح للطالب الاطلاع على نتيجة الامتحان التجريبى الذي قام بتأديته مباشرة عقب الإنتهاء من الإجابة على كافة الأسئلة.



متمنين لكم دوام التوفيق و النجاح.



قسم المتابعة و الإشراف

الأكاديمية العربية البريطانية للتعليم العالي

Arab British Academy for Higher Education

UNITED KINGDOM

Website : www.abahe.co.uk

تسجيل الدخول أو تسجيللنشر تعليق